عربي براند

عربي براند

في دراسة الحالة هذه،سنلقي نظرة على كيف تمكنّا من تحقيق ROI بنسبة 185% في 240 يوم في مجال تحسين محركات البحث (seo)، والأساليب والاستراتيجيات التي اتبعناها للوصول إلى هذه النتيجة المذهلة. سنقدم نظرة عامة على التحليل والتخطيط الذكي وتنفيذ الخطوات الفعالة التي أدت إلى هذا الإنجاز، مما يقدم درسًا قيمًا لكل من يسعى لتحسين وجوده على الإنترنت وزيادة استفادته من استراتيجيات SEO.

ROI بنسبة 185%
1
في 240 يوم
1

اسم الشركة: محمصة الرياض

موقع الشركة: https://arriyadhroaster.com/

الدولة: المملكة العربية السعودية

المجال: القهوة المختصة

ما هي محمصة الرياض ؟


محمصة الرياض هي واحدة من الشركات الرائدة في المملكة العربية السعودية في مجال القهوة المختصة. والعمل على هذا المشروع كان واحدا من أكثر المشروعات تحديا لفريق #عربي_براند لما واجهناه من مشاكل عديدة قلّما نجدها في سوق العمل، ولكن قبل أن أبدأ في استعراض مشاكل المشروع وتحديات ال System وال SEO، دعني أٌخبرك بالتالي:

دراسة الحالة هذه فريدة من نوعها، فلن تجد كلاما مرسلا مثل “حددنا الكلمات الدلالية واشترينا روابط خلفية وأصبحنا رقم 1 في جوجل في كل الكلمات”! لا لا، أكمل فقط الدراسة وستعرف أن هذا المشروع استثنائي بكل المقاييس، بل أنني حتى لن أتعرض لنقطة الروابط الخلفية “Backlinks” إلا كمرور الكرام – لأن التحديات تجاوزت بكثير استهداف الكلمات بالـ Backlinks!

التحديات


لا أعرف من أين أبدأ حقيقة، فهذا المشروع على الرغم من بساطة موقعه الإلكتروني وقلة صفحاته فيما يُهيّأ للناظر إليه أنه مشروع سهل وموقع بسيط، إلا أن الكواليس من وراءه عجيبة، ربما تعتقد أن تحقيق نسبة ROI فقط 185% وعلى مدار 240 يوما – ربما تعتقد أن هذا ليس بالتحسين الهائل، وليس كما تراه من عناوين Case Studies جذابة أمثال “شاهد كيف حققنا ROI 800% في 90 يوما” والتي تتفاجأ دائما بأنها فارغة المحتوى، وما هي إلا موقع جديد وبعض الـ Backlinks في سوق عمل معدوم المنافسة – ليُخرج لنا صاحبها Case Study رنّان العناوين – فارغ المحتوى!

ولكن، على العكس، هذا المشروع لا نزعم أننا حققنا نتائج خرافية، بل نزعم أننا عالجنا مشاكل هائلة وحققنا فيه نجاحا بالنسبة لنا، نفتخر به، فلنبدأ:

النقل المتكرر للموقع على أكثر من CMS

 

حسنا، أكثر ما يُبهجُنا كفريق تسويق إلكتروني محترف – هو التعامل مع عميل وفريق عمل متميز دائم التطوير والتطلع إلى الأفضل، وهذا ما هو عليه فريق محمصة الرياض. الفريق منذ يومه الأول وهو متطلع للتطوير الدائم في الموقع لإرضاء عملاؤه بأفضل الطرق، وهذا ما جعله ينتقل بين أكثر من منصة CMS على مدار تاريخ تاريخه.
 
بدأ الموقع على Shopify لقرابة السنة، ثم بعدها – وبسبب بعض الإضافات المتميزة لدى Magento – تم نقله إلى Magento وتم استضافته على هذه المنصة أيضا إلى قرابة السنة، ثم بعدها قرر فريق الموقع الحصول على الاستفادة القصوى من الأنظمة المالية وتيسيرات الطلبات على العملاء في المملكة فقرر الانتقال إلى Salla للاستفادة من بعض المزايا التي تقدمها “سلة” إلى عملاء المملكة وتيسيرات في الشحن وربط الأنظمة المالية.

 

المشكلة هنا، هو أن النقل لم يكن دائما يتم بسلاسة، تُفيد لوحة GSC وهي (Google Search Console) بوجود العديد من الروابط المعطوبة 404 و 403 وقد وجدنا ذلك عند استلامنا للمشروع وبدء العمل على الموقع، ناهيك على أن جوجل لم يكن قادرا على الوصول إلى الـ Sitemap للموقع بسبب عدم الاهتمام بربط الموقع بالـ Sitemap بعد النقل الأول (من شوبيفاي إلى ماجينتو)، ففي كل مرة كان يتم نقل الموقع من منصة محتوى إلى أُخرى، كان للأسف يتم فقد الكثير من البيانات والروابط، وبالتالي تدهور في (ترتيب الكلمات في جوجل). بل كان هناك تأخير في إعادة تثبيت أكواد الـ GSC و GA بعد النقل الأول إلى Magento، مما أدى إلى افتقار اللوحة للعديد من البيانات، وتشويه صورة الـ Graph الخاص بالـ Clicks, Impressions إلخ (ولهذا ستجد أنني أستعين بصور من GSC أثناء دراسة الحالة، و أستعين أيضا ببيانات أداة AHREFS نظرا لأن الأخير هو أداة خارجية محدثة دائما وتحتوى على كافة المعلومات التي يفتقر إليها GSC بسبب تأخير تثبيته بعد النقل الأول).

اسلتم فريق #عربي_براند المشروع في آواخر فترة استضافة ماجينتو للموقع، وتم النقل إلى سلة تحت اشراف فريق عربي براند في شهر يوليو 2023، علما بأن الفترة التي قضيناها مع Magento أيضا كانت كبيرة أي قرابة الـ 14 شهر، وقد حاولنا جاهدين حل جميع المشاكل الناجمة عن نقل الموقع سابقا من Shopify إلى Magento، وما أن بدأنا بالانتهاء من التعديلات الجذرية في الموقع، كسرعة، ومحتوى داخلي للصفحات، وميتا، وشبكة روابط داخلية، وروابط خارجية قوية، إلخ، حتى أخبرنا فريق #محمصة_الرياض أنه قد قرر الانتقال إلى الخطوة التالية لتطوير منصته، وهي الانتقال إلى الـ CMS الخاص بـ “سلّة”، وعلى الرغم من أنها خطوة محمودة جدا إلى أن الأمر بالنسبة لفريق عربي براند كان يعني “البدء من جديد”.

“أكثر ما يحبه جوجل هو استقرار الموقع وروابطه، ويكره التعديلات الهيكلية الدائمة وخصوصا لو كانت في هيكلة الروابط، إلا إذا كانت التعديلات الهيكلة تحمل في طياتها تحسينات جديدة”

نسخة شوبيفاي

نسخة ماجينتو

نسخة سلة

ماضي أليم، أو … غريب!


طبعا أولى الخطوات التي اتخذها فريق #عربي_براند بمجرد استلام الموقع هي “دراسة تاريخ الموقع”، وهنا كانت الصدمة، الموقع له رانك قوي في المواقع الممنوعة! وأنا أتحدث عن تواجده في الصفحة الأولى لأكثر من 12 شهر في كلمات متعلقة بالمواقع الممنوعة !

أنا لم أعتقد فقط أن هذا الماضي للموقع هو أليم فحسب، بل أيضا غريب؟! ولكن يبدو أن نقل الموقع من الأول من Shopify إلى Magento افتقر إلى الإهتمام ببعض عناصر ال SEO الهامة، وسبب غياب ضبط عوامل ال SEO مثل (تحويل الروابط – ضبط الميتا – حل مشاكل روابط ال 404 و 403 – تهيئة شبكة الروابط الداخلية من جديد- إلخ) جعلت جوجل يقوم بتصنيف الموقع في خانة ليست حقيقية، وعلى الرغم من قلة البيانات المتاحة عندي عن النقل الأول، ولكن “عدم الإهتمام بصفحات الموقع المترجمة إلى الإنجليزية ووضع الميتا لها بشكل صحيح، كانت من أهم الأسباب”.

المشكلة أن تصنيف جوجل للموقع في خانة المواقع الممنوعة قد حرمه الكثير والكثير من عمل ترتيب جيد في كلمات مجاله، وكان علينا العمل وبشكل سريع على نسخة الموقع الإنجليزية بشكل شامل وصحيح لحل تلك المعضلة، وبالفعل بعد الإنتهاء من هذه المهمة على مدار 30 يوما، اختفى الموقع من نتائج بحث تلك الكلمات! خطة ناجحة لعمل “ضبط المصنع” للموقع، وحصره فقط في عمل رانك في كلمات المجال، القهوة المختصة.

 

ميزانية ضئيلة جدا للروابط الخلفية (Backlinks)

طبعا جميعنا يعلم فائدة ومهمة الروابط الخلفية “Backlinks” في عمل ترتيب عالي للكلمات الدلالية في جوجل “Ranking on Google”، ومع ذلك، ومع وجود العديد من المشاكل التي تحتاج لميزانية عالية للروابط الخلفية حتى نستطيع معادلة كفّة المشاكل أو حتى لخلق ذراع جديد وقوي في إقناع جوجل بقوة إحدى زوايا الموقع (روابط خلفية قوية) إلا أننا حتى لم نستطع فعل ذلك، بسبب وجودة ميزانية محدودة وضئيلة جدا لشراء الـ Backlinks، والسبب هو قرار الشركة (والذي أراه حكيما بعد دراسة بعض حيثيات السوق مع فريق محمصة الرياض) بتخفيض التكاليف في جميع القنوات التسويقية Cost Reduction Order.

طبعا كان البديل هو إيجاد روابط خلفية رخيصة جدا جدا وفي المقابل لها تأثير قوي، وكانت معايير إختيار الروابط الخلفية هي كالتالي:

  • أوثرتي الموقع أعلى من 50
  • ترافيك من جوجل أعلى من 1000 زيارة شهريا
  • كلمات مرتبة في جوجل أعلى من 100 كلمة
  • السماحية بكتابة Custom Anchor Text
  • طبعا يكون الرابط Do-follow
  • عدد الصفحات المؤرشفة في جوجل Indexed Pages أكثر من 100 صفحة
  • والأهم، ألا يتجاوز سعر الباكلينك $10 !!!

وبالفعل تمكنّا من إيجاد بعض الروابط بهذا السعر وهذه المواصفات مثل هذا الرابط مثلا ومثله الكثير، وبالفعل تمكنا من تحقيق ترتيب جيد جدا جدا في معظم كلمات المجال، حتى بعد مقارنة عدد الروابط الخلفية لنا وللمنافسين، تجد أننا حققنا رانك بعمل أقل من 5% من عدد الباكلينكس لدى المنافسين، وبتكلفة أقل من 10% من ميزانية المنافسين.

حلول بديلة لضبط ما لا يمكن ضبطه في ال CMS


واجهنا (ومازلنا نواجه) العديد من المشاكل التي في الأساس لا يوجد حل لها، فمثلا منصة “ماجينتو” كانت شحيحة جدا في تحكمات ال SEO حتى أن أرشفة ال “Meta Title & Description” لم تكن سهلة أبدا، أما مثلا في منصة “سلة” وعلى الرغم من شهرتها الواسعة في المملكة، إلا أنه لا يوجد خيار في اللوحة للتحكم أو كتابة ال “Canonical URL” ولا حتى يوجد ال Default Option وهو ال “Self Canonical” للصفحة (بمعنى أنك تود إخبار جوجل أن المعلومات الموجودة في هذه الصفحة هي إما مستقلة بذاتها، أو مشابهة لرابط آخر وتطلب منه نقل أوثرتي الصفحة الحالية إلى هذا الرابط الآخر)، كما أنه لا يوجد تحكم في ال “Meta Keywords” بل أن صفحات الموقع بالكامل لها نفس ال “Meta Keywords”!!!

أيضا لا يمكنك كتابة محتوى نصي في صفحات الأقسام في “سلة” وهذه مشكلة كبيرة لأنك دائما ما تود إثراء محتوى صفحتك بالمحتوى الكتابي والروابط الدخلية، فكيف يمكنك ذلك واللوحة أصلا لا تدعم لك هذا؟

وعلى أي حال، تمكنا الحمدلله من حل كل تلك المشاكل، بل واستطاع فريق #عربي_براند من إضافة محتوى في صفحات الأقسام وبروابط داخلية، وهو مالم تستطع أي شركة تسويق إلكتروني حتى الآن من حل مثل تلك المعضلة، ولكننا تمكنا من التدخل البرمجي (رغم أن المنصة أصلا لا تدعم أبدا التدخلات البرمجية) وتمكنا من إضافة محتوى وروابط داخلية بالفعل.

تصحيح هيكلة الموقع


من ضمن المشاكل أيضا هي الهيكلة الغير منضبطة للموقع، فمثلا كان هناك قسم واحد لأدوات القهوة، ويجمع بين جميع الأدوات اللازمة لعمل القهوة. وبعد عمل Deep Keyword Research للموقع تبين أن هناك بحث جيد جدا على بعض أدوات القهوة مثل (المطاحن، الأباريق، ميزان قهوة) وغيرها، وتُفيد نتائج بحث جوجل المتعلقة بتلك الكلمات أن الـ Link Type الأمثل لعمل رانك في هذه الكلمات هو رابط (صفحة القسم) وليس رابط (صفحة المنتج)، وعليه، قمنا بإرسال ملف تعديلات في هيكلة الصفحات والأقسام لفصل بعض الأدوات في صفحات منفصلة وتحويلها إلى أقسام مستقلة بذاتها، مثل إنشاء صفحة قسم لـ (المطاحن) مما هيّأ لها عمل ترتيب قوي في جوجل وبدء التنافس في الصفحات الأولى مع المنافسين، وبالتالي استطاع فريق #عربي_براند خلق مساحة تنافسية جديدة وإيجاد سبيل جديد للترافيك للموقع.

منتجات ضعيفة الطلب والبيع

كأي متجر إلكتروني، دائما ما يكون هناك منتجات هي الأعلى طلبا ومبيعا في الموقع كمنتجات أساسية، وهناك أنواع أخرى من المنتجات تكون قليلة الطلب والبيع، وكان دور فريق الـ Merchandise هو حل تلك المعضلة، والعمل على زيادة المبيعات الخاصة بالمنتجات “ضعيفة الطلب والبيع”، وقد تم ذلك بإنشاء صفحة جديدة تسمى بـ “الأكثر مبيعا” خاصة بـ “حِزم المنتجات” أو الـ Product Collections، حيث قمنا بزيادة المبيعات من خلال إضافة منتجات “الأكثر مبيعًا” في قائمة التنقل والصفحة الرئيسية، والهدف كان خلق حزمة أو Collection من المنتجات تحتوي على منتج واحد من “الأكثر مبيعًا” مع منتج واحد من “المبيعات المتوسطة” ومنتج واحد “المبيعات الضعيفة”، والنتيجة كانت حقا مذهلة:

  • حققنا متوسط يبلغ 5000 زيارة للموقع.
  • المنتجات الأكثر مبيعًا ساهمت في تحقيق 15% من مجمل المبيعات.
  • تقدمت فئة الحزم لتصبح الرابعة في المبيعات بين فئات المنتجات لدينا.
  • متوسط قيمة الطلب ارتفع بنسبة 30%.
  • متوسط كمية الطلب ارتفع بنسبة 200%، حيث بلغ متوسط المنتجات 3 في كل طلب.

زيارات الموقع
0
متوسط قيمة الطلب 30%
0
متوسط كمية الطلب 200%
0


ومن هنا، كان لدور فريق الـ Merchandising قوي في رفع المبيعات بنسبة كبيرة من خلال تحليل أداء دور متجر محمصة الرياض.

هل تود معرفة ما هو دور فريق الـ Merchandising في عربي براند؟


حسنا، دعونا نلقي نظرة سريعة على تلك الخدمة التي لا غنى عنها في أي متجر إلكتروني، وحيث يخلط الكثير بين دور فريق الـ SEO ودور فريق الـ Merchandising إلا أن لكل منهما دور منفصل.

فريق الـ SEO (تحسين محركات البحث):

  • يركز على زيادة الوصول العضوي للموقع من خلال محركات البحث.
  • يعمل على تحسين البنية التقنية للموقع وسرعته.
  • يبحث عن الكلمات المفتاحية الأكثر صلة ويضمن تضمينها في المحتوى.
  • يعمل على بناء روابط خارجية نوعية لزيادة السلطة والمصداقية للموقع.
  • يراقب ويحلل أداء الموقع في نتائج البحث ويقوم بتحسينات مستمرة.

فريق الـ Merchandising (تسويق السلع):

  • يركز على تقديم وعرض المنتجات في المتجر الإلكتروني بشكل جذاب.
  • يعمل على تحديد أي المنتجات يجب تمييزها أو عرضها بشكل بارز.
  • يساعد في تطوير العروض الترويجية والخصومات لجذب المزيد من العملاء.
  • يقوم بتحليل بيانات المبيعات لتحديد أي المنتجات الأكثر مبيعًا وتحديد الاتجاهات.
  • يعمل بالتعاون مع فرق المشتريات لضمان توافر المنتجات ومطابقتها لاحتياجات وتوقعات العملاء.
  • يهدف إلى زيادة المبيعات في الموقع عن طريق تحليل وإدارة المنتجات بشكل كامل يوميا.


    “نحن في (عربي براند) نمتلك فريقين متخصصين في SEO والـ Merchandising لضمان تحسين أداء متجرك الإلكتروني بشكل كامل، فلا تتردد في التواصل معنا والبدء في تحسين عملك على الإنترنت”

الأهــــداف

طبعا الأهداف مع محمصة الرياض كانت واضحة منذ اليوم الأول، يود فريق محمصة الرياض تحقيق ROI 100% على مدار 12 شهرا، وهذا الهدف كان منطقي وبديهي جدا نظرا لما يتعرض له الموقع من تحديات جمّة – كنا مطالبين بحل جميع المشاكل وتحسين الموقع وزيادة نسبة الترافيك والمبيعات إلى 100% على مدار 12 شهرا.
أيضا من ضمن ما تم التعاقد عليه هو نقل الموقع بشكل كامل من منصة Shopify إلى Salla تحت إشراف فريق عربي براند – وبدون أي خسائر.
الجدير بالذكر أيضا أنّ قلّة الميزانية المتاحة لشراء الـ Backlinks كان لها دور سلبي كبير في تحقيق الهدف، وناقشنا بالأعلى كيف أوجدنا بدائل وحلول لتلك المشكلة.

النتـــــائج

باختصار، تمكنا من تحقيق ROI 185% بدلا من 100% في أقل من 12 شهرا.

الصورة التالية توضح نتائج Quarter over Quarter، يعني الفرق بين (يوليو + أغسطس + سبتمبر) لعام 2023 مقارنة بـ (يوليو + أغسطس + سبتمبر) لعام 2022 “هذه الفترة قبل استلام عربي براند للمشروع”، والـ ROI بين الـ 6.8k و 16.8k هو 147%

الصورة التالية توضح الفرق بين آخر 240 يوميا (1 مارس : 27 أكتوبر 2023) والـ 240 يوما التي تسبقها (6 يوليو : 3 مارس 2022).
والـ ROI بين الفترتين هو 185%

تقدم ترتيب الكلمات في جوجل Rank on Google


الآن لنقارن ترتيب الكلمات في جوجل بتاريخ اليوم (29 أكتوبر 2023) مقارنة بأقدم تاريخ متاح على أداة AHREFS Rank Tracker وهو يوم (29 إبريل 2023)

طبعا واضح جدا التقدم في الكلمات الرئيسية للموقع من نتائج متأخرة جدا إلى أول 5 نتائج في جوجل، ويوضح أيضا الـ Change Column معدل الزيادة في الـ Traffic الذي جناه الموقع من رفع ترتيب الكلمات.

الصورة التالية توضح جراف الضغطات والترتيب على مدار آخر 16 شهرا:

في الختام، أود القول أن هذا المتجر كان واحدا من أفضل المتاجر التي عملنا معها، ونشعر بالفخر لما استطعنا أن نقدمه من إنجازات وإيجاد حلول للعقبات العديدة التي مرّ بها المتجر.نود أيضا أن نذكركم بأن شركة عربي براند – وبفضل الله ثم فريقها المتميز- تقدم خدمات رائعة في جميع مجالات التسويق الإلكتروني، ويمكنك الإطلاع على خدماتنا من هنا، فإذا كنت تبحث عن الجودة والتميز، فنحن هنا من أجلك 👍

فريق عربي براند جاهز للتعامل معك

لو أنك صاحب شركة عقارات وترغب في تطوير خطة التسويق في شركتك.. سنكون سعداء أن نشاركك هذا النجاح.

تم إرسال الرسالة بنجاح!