عربي براند

عربي براند

يقولون إن نجاح الشركات في المشاركة في الترندات يعتمد على الحظ

فما رأيكم بأننا نحن من صنعنا التريند وحققنا من خلاله ضعف التارجت تقريباً من ROAS 10 إلى ROAS 18؟
من ROAS
0
إلي ROAS
0
سترة

⚫المجال: E-Commerce
⚫البلد: مصر
⚫العميل: SUTRA – سُترة
⚫الكامبين: خصمك من اسمك

لقد تعاونا مع سترة لأكثر من 9 أشهر، وأهم ما يميز سترة هي التريندات، كونها أكبر علامة تجارية تستغل التريندات في مصر. ويمكن رؤية أن هذا الأمر سهل من الخارج، ولكنه يواجهنا بتحديات عديدة مثل:
▪️ كيف نكون موجودين في كل تريند يتناسب مع مجالنا؟
▪️ هل يمكننا تطبيق التغيير المستمر في التريندات على الحملات الإعلانية؟
▪️ هل يمكننا تغيير العرض في كل مرة وفقًا للتريند وهل يمكن للعميل قبول ذلك بسهولة؟
▪️ كيف يمكننا تطبيق نفس العروض المتاحة في فروع سترة على الموقع الإلكتروني؟

أولاً: تحديد الحملة المناسبة

قمنا بإنشاء حملة خصمك من اسمك! الحملة سهلة وقد تم تطبيقها في الفروع عدة مرات، ولكن كيف يمكن للشخص المتصل عبر الإنترنت الحصول على خصم من اسمه! كيف يمكننا معرفة أسماء جميع عملاء سترة الذين يشترون عبر الإنترنت أو في المتجر؟

ثانياً: تحديد طريقة الأستهداف

قمنا بتحليل 500 ألف عميل واخترنا أكثر من 100 اسم عميل تم تكراره، وأنشأنا بواسطتها رموز ترويجية. وهكذا، عندما يدخل العميل على الموقع، يختار المنتجات التي يريدها ويكتب اسمه ويتم تفعيل الخصم تلقائيًا.
قمنا بتحليل بيانات 500 الف عميل
1000
قمنا بأختيار مائة من أسماء العملاء التي تم تكراراها
0

ثالثاً: الأستفادة من التريند الحالي

جعلنا العرض يسمح لنا بالاستفادة من التريندات بشكل أفضل، مثل "سيلفا" في مباراة ريال مدريد والسيتي،حيث قمنا بإطلاق عرض خاص يحتوي على سترات بألوان فريق ريال مدريد، وقد حققنا نتائج مذهلة من خلال هذا العرض.

فريق عربي براند جاهز للتعامل معك

لو أنك صاحب شركة وترغب في تطوير خطة التسويق في شركتك.. سنكون سعداء أن نشاركك هذا النجاح.

تم إرسال الرسالة بنجاح!